.::||[ آخر المشاركات ]||::.
الإنسان السوداني : مورد مهدور ومستقبل مختطف [ الكاتب : ياسر ضحوي - آخر الردود : ياسر ضحوي - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 3 ]       »     سؤال: هل الاعجاز العلمي في القرآن صحيح ام مفتعل؟ [ الكاتب : simsim - آخر الردود : simsim - عدد الردود : 20 - عدد المشاهدات : 375 ]       »     نظرية التطور بين شيخ الازهر ووزارة التعليم العام الامريكي [ الكاتب : simsim - آخر الردود : simsim - عدد الردود : 2 - عدد المشاهدات : 93 ]       »     صلوا على النبي:. [ الكاتب : الكهربجي - آخر الردود : الكهربجي - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 1 ]       »     إبداعات الواقع السوداني .. في أكل الفول !!! [ الكاتب : عادل البراري - آخر الردود : طارق محقر - عدد الردود : 21 - عدد المشاهدات : 115 ]       »     بدون اختصار [ الكاتب : الكهربجي - آخر الردود : الكهربجي - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 1 ]       »     الحظر وفك التسجيلات والدفع باليورو والدورار [ الكاتب : Ana Mnkom - آخر الردود : طارق محقر - عدد الردود : 23 - عدد المشاهدات : 117 ]       »     الواسعة ضاقت بينا..!! [ الكاتب : زاهر بخيت - آخر الردود : زاهر بخيت - عدد الردود : 3 - عدد المشاهدات : 136 ]       »     سبتمبر كوني عنيدة ..! [ الكاتب : Randa Tabed - آخر الردود : Randa Tabed - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 17 ]       »     سبتمبر كوني عنيدة ..! [ الكاتب : Randa Tabed - آخر الردود : Randa Tabed - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 18 ]       »    


العودة   منتديات الراكوبة > القسم العام > الحوار العام
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-21-2013, 10:06 AM   #1 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية بكرى سوركناب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 190
المشاركات: 13,731
Blog Entries: 7
Impp مامون حميدة وتدمير الصحة

مامون حميدة وتدمير الصحة
د.سيد عبد القادر قنات..

بسم الله الرحمن الرحيم..
كفلت كل الشرائع العيش الكريم للإنسان الذي كرمه الله والحياة الكريمة لايمكن أن تكتمل دون إكتمال صحته وعافيته وتوفير معيناتها وسهولة الوصول والحصول عليها وتقديمها الذي لا يرتبط بالغني أو الفقر، بل إن الدول التي ترعي مصالح مواطنيها و تعتمد عليهم كليا في التنمية والبناء والتطور والعمران ترعي مصالحهم الصحية بكل ما تملك من مقومات وليس بعيدا عن الأذهان معركة باراك أوباما من أجل صحة ورفاهية الشعب الأمريكي والتي كسبها أخيرا لصالح المواطن.

الشعب السوداني كان ينعم بخدمات صحية في جميع مرافقها ومجانا ، و كانت مضرب المثل في العالمين العربي والأفريقي وكوادر الصحة السودانية مشهود لها بالخبرة والكفاءة .
منذ أن تسنمت حكومة الإنقاذ مقاليد السلطة بدأ العد التنازلي في تقديم الخدمات الصحية ففشلت حتي ما أطلق عليه الثورة الصحية والآن الخدمات الصحية في عهد بروف مامون وبعد الأيلولة وصلت إلي كارثة نأمل أن يلتفت القائمون علي أمرها و إشراك كل الحادبين والكوادر الصحية ومنظمات المجتمع المدني والقيادات السياسية من أجل التفاكر والتشاور في أمر يهم مستقبل هذا الوطن وصحته وعافيته.
إن قانون الصحة العامة لعام 2008م والذي تم التوقيع عليه بواسطة السيد رئيس الجمهورية وأصبح نافذا تُقرأ فقراته كالآتي:
المادة 28 من القانون تقول: تُقدم الرعاياة الصحية الأولية للفئات التالية مجانا :

1/ جميع الحالات الطارئة
2/ الأطفال دون الخامسة
3/ الولادات الطبيعية والقيصرية
4/خدمات الرعاية الصحية الأساسية(تطعيم وغيره ورعاية ما بعد الولادة)

وقد ألزم القانون كل مستويات الحكم بتنفيذ ما جاء فيه.
بعض مؤشرات تدهور الخدمات الصحية :

1/ إزدياد معدل وفيات الأطفال،
2/ إزدياد معدل وفيات الأمهات،
3/ إنتشار الأوبئة بصورة مُلفته مثل الملاريا ، البلهارسيا ، الإيدز ، الكلازار وعمي الجور والسل وسوء التغذية وغيرها.
4/زيادة نسبة السرطان لحد الكارثة، ،
5/ أما إرتفاع أسعار الأدوية فحدث ولا حرج والدولة لا تُحرك ساكنا ، بل رفعت يدها نهائيا إلا من مُعالجات خجولة بين الفينة والأخري وإن وصل المريض للطبيب فإنه يعجز أن يصل إلي الدواء،
6/ لم تحظي الصحة إلا بالفتات الذي لم يتعدي 2% من ميزانية 2013م مُقارنة بالصرف علي الأمن والدفاع،
7/ظاهرة هجرة الأطباء والكوادر الصحية بالآلاف وعدم إلتفات الدولة لهذه المصيبة
8/عدم وجود خُطة للإرتقاء بالكوادر تدريبا وتعليما ، بل حتي عدم وجود خارطة صحية واقعية.
9/ مقاليد الصحة تُدار بإهل الولاء و أهل الخبرة والكفاءة والمقدرة نصيبهم الإهمال المُتعمّد والحرب ضدهم
10/ بيئة ومناخ العمل أصبح طاردا حتي بالنسبة للمريض دعك من الكوادر
11/ أصبحت الصحة مسرح للصراع بين قادة الوطن وإغتنام الغنائم وما رشح أخيرا في سوق الدواء وليس بعيدا عن الأذهان محاليل كور والسيدوفان وغيرها.
12/لا يخفي تسارع التدهور في الفترة الأخيرة والذي أصبح ظاهرة لكل من يملك بصر وبصيرة والمواطن يقف عاجزا عن الوصول إلي الخدمة وإن وصلها فإنه يعجز عن مجاراة أسعارها فحوصات وتنويم ودواء وعمليات.
13/ صارت مناظر الروشتات في المساجد والطرقات والمكاتب شاهدا علي فشل الدولة في مجال الصحة.

كل هذا معروف وأكثر ومُعاش واقعا مأساويا يدفع ثمنه المواطن السوداني وهو في أسوأ الظروف- المرض- فأكثر من 95% من الشعب السوداني يعيشون تحت خط الفقر وهنا تكمن المأساة.
الآن هنالك هجمة شرسة وفق تنظيم وخطة للإجهاز علي ما تبقي من نظام صحي كنا نأمل أن يلتفت القائمون إلي إصلاحه وتعميره ولكن نراهم عيانا بيانا بدأوا في تدمير ما عمره الشعب السوداني علي مدي عقود بكده وإجتهاده.

بدأوا بتشريد العاملين الشرفاء بسوء نية وقصد بخلق بيئة ومناخ عمل طارد ، ثم بتفكيك الموءسسات القائمة أصلا بدعوي الإحلال والإبدال ونقل الخدمات للأطراف والتي لا يختلف الجميع في أحقيتها بالخدمات ولكن إنها دعوة حق أُريد بها باطل والنماذج كثيرة خصوصا في ولاية الخرطوم التي تربّع علي صحتها وزير نعتبره أكبر مُستثمر في التعليم الطبي والخدمات الطبية ورغم أن الجميع يتشكك في نواياه منذ البداية لأن مصلحة القطاع الخاص تتعارض مع العام والدليل هجمته الأخيرة بل قوله أن مستشفي الخرطوم لن تقوم لها قائمة ولو صرفت كل أموال البترول فيها، هنا تكمن عقلية المستثمر والجحود والنكران لإرث وتاريخ وطن ومُستقبل أمة وشعب أوصلك لدرجة البروفسير علي حسابه وفي جميع مراحل الدراسة،:
كيف تتحدثون عن نقل الخدمات للأطراف ويتم قفل سلامات؟
كيف يتم تجفيف حوادث الأطفال بجعفر أبنعوف والكل يعلم ويعرف ويعي ما تقدمه من خدمات مجانا بالكامل؟ إنها ثاني أكبر مستشفي في العالم تقدم خدمات بهذه الكثافة للأطفال ، بل إنها تجربة إحتذتها اليونسيف ونقلتها إلي دول أخري في أفريقيا .
لمصلحة من يتم قفل المشرحة؟
لمصلحة من يتم نقل بعض أقسام مستشفي الشعب؟
لمصلحة من يتم تجفيف ونقل بعض أقسام مستشفي الخرطوم؟

إن الشكوك التي راودت العاملين في الحقل الصحي قد أصبحت واقعا مُعاشا وقد بلغت الجُرأة بتعيين مامون حميدة وزيرا لصحة الخرطوم علي الرغم من تلك الشكوك المُسبقة التي صارت حقيقة الآن ،و إستمراره عنوة رغم الرفض الشامل له من كل العاملين في الحقل الصحي بما في ذلك كوادر الولاء، والسبب إنه يتنفس سياسة الهدم والإجهاز علي ما تبقي من القطاع العام للصحة، كيف لا والدولة تريد أن تتخلص من الصحة ومنصرفاتها نهائيا ولهذا وجدت ضالتها في مامون حميدة المستثمر الأول في الصحة تعليما وخدمة، فبعد هدم العام سيكون الخاص الوحيد في الساحة..
إن إتجاهات الدولة وسياساتها تجاه الخدمات الصحية يتعارض مع قانون الصحة العامة لعام 2008م وهو مُلزم لكل مستويات الحكم ولكن الصرف علي الصحة صار عبئا علي الخزينة العامة،وما دروا أن هذه الخزينة هي مِلك للمواطن وهو صاحب الحق في كيفية الصرف.


بكرى سوركناب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-21-2013, 10:09 AM   #2 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية بكرى سوركناب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 190
المشاركات: 13,731
Blog Entries: 7
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

لقد بلغت الجرأة ببروف مامون أن يدّعي ملكية المستشفي الأكاديمي الخيري وأن يستغله أبشع إستغلال لكلياته الطب والصيدلة والأسنان، والجميع يعلمون أنه مستشفي خيري ومن بناه الآن في رحمة الله،والوالي ينفي ملكية مامون بل يوءكد ملكية الدولةوهذا تناقض وفوضي بين المسئولين أدي إلي تدهور الصحة.
الأطباء هم رسل إنسانية ولهذا لن يقفوا مكتوفي الأيدي وأمام ناظريهم ما يحل بالصحة وموءسساتها من خراب وتدمير وتجفيف ، إنهم يدعون أن تكون الصحة في أعلي سلم أوليات الدولة ، إنهم ليسو ضد التوزيع العادل وتقديم الخدمات للأطراف ، بل هذا هدفهم ومبدأهم ، ولكن أن يكون وفق رؤيا واضحة المعالم دون المساس بالموجود أصلا ، لماذا لا يتم تأهيل وبناء مرافق جديدة في الأطراف حسب خارطة صحية متفق عليها؟أليس في الإمكان ترك القائم أصلا ليستمر في تقديم خدماته بل و تنميتها وتحديثها؟ هل يتعارض ذلك مع التجويد كما ونوعا؟ إن الأطباء يدعون إلي إعادة الكشف الموحد وأن يكون الصرف علي الصحة مُقاربا لما أوصت به الصحة العالمية في حدود 15% من الميزانية مع تحسين بيئة وشروط ومناخ العمل وتوفير جميع المعينات والمعدات من أجل تقديم خدمات عالية الجودة ومواكبة للتطور العالمي في هذا الشأن
إن قبيلة الأطباء هم القلب النابض والعقل الراجح فيما يختص بقضايا الصحة ولهذا ندعوهم لمناهضة جميع القرارات التي تقود إلي سوء المنقلب في الصحة، بل عليهم الدفاع عن عرينهم ومن غيرهم يدافع ويزود عنه ؟.

إن مسئوليتهم الوطنية والتاريخية والأخلاقية تفرض عليهم أن يقفوا سدا منيعا ضد جميع القرارات التي تقود إلي تجفيف وتفكيك وهدم الموءسسات العلاجية القائمة بحجة نقل الخدمات للأطراف والتي هي جزء من مبادئنا وأهدافنا و لا يمكن أن نساوم علي الهدم والتجفيف والتفكيك إطلاقا ،بل نود أن نري أن تلك الأطراف قد إكتملت بنيتها التحتية بالطريقة التي تخدم المواطن وتوفير جميع سبل تقديم خدمة شاملة للمواطن مع خلق بيئة ومناخ صالح للعمل وعدالة توزيع الخدمة إنفاذا لقانون الصحة العامة .
السياسات الحالية ستقود إلي خصخصة الخدمات الصحية وتوزيع تجمعات الأطباء في المستشفيات الكبيرة بإعتبارهم خميرة عكننة للسلطة وليس الهدف هو الأطراف وصحة الإنسان إطلاقا.
فيما يختص بالمستشفي الأكاديمي الخيري سنطالب بفتح تحقيق شفاف وطعن قانوني في معرفة الكيفية التي تمت بها أيلولة هذا الصرح الحكومي العام إلي بروف مامون وإستغلاله بطريقة خاصة لكلياته الطب والأسنان والصيدلة وما زالت الدولة تدفع المليارات فيه وتعجز عن دفع إستحقاقات ومال تسيير لمستشفيات أخري.
كما سنطالب بتوضيح كيفية تركيز كل الخدمات الصحية في جنوب الخرطوم ، بشائر وإبراهيم مالك والأكاديمي الخيري وبقية العاصمة القومية أصبحت كما منسيا وهذا يدل علي عدم وضوح رؤية وعدالة توزيع ونقل الخدمات للأطراف بالتساوي.
يديكم دوام الصحة وتمام العافية والشكر علي العافية


بكرى سوركناب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-21-2013, 10:11 AM   #3 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية بكرى سوركناب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 190
المشاركات: 13,731
Blog Entries: 7
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

تعمدت قاصدا نشر هذا البوست منفصلا عن بوست ( عن الصحة نتحدث قليلا ) لكى يشاهده الكثيرين وبعدها سوف يتم تحويله الى البوست المقصود مع كل ودى وتقديرى واحترامى .


بكرى سوركناب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-21-2013, 12:27 PM   #4 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية زرياب
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
رقم العضوية: 10314
الدولة: الماعندها وجيع
المشاركات: 4,080
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

امير الشرق تحياتى

ايوا يا اخى
خت مامون حميضه هذا منفصلا
لانه هو من سعى لتدمير الصحة قبل استلامه للوزاره زاتا
واصل يا حبوبلكن الشعب سوف يغتنم كل تلك الابنيه من هذا السفيه البخيل المتلاعب بى ارواح الشعب المسكين


زرياب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-21-2013, 12:56 PM   #5 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية بكرى سوركناب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 190
المشاركات: 13,731
Blog Entries: 7
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زرياب مشاهدة المشاركة
امير الشرق تحياتى

ايوا يا اخى
خت مامون حميضه هذا منفصلا
لانه هو من سعى لتدمير الصحة قبل استلامه للوزاره زاتا
واصل يا حبوبلكن الشعب سوف يغتنم كل تلك الابنيه من هذا السفيه البخيل المتلاعب بى ارواح الشعب المسكين
زرياب اخوى حميضة ده كوم ولكن للاسف الشديد هناك كيمان كتيييييييييييييرة

بكرى سوركناب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-21-2013, 01:44 PM   #6 (permalink)
:: كــاتبة نشــطة ::
 
الصورة الرمزية Dunya
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
رقم العضوية: 6557
المشاركات: 4,048
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

وزارة الصحة .. عبارة عن لوبى لا يعرفه الا من دخل وعاش وسطهم
من يتقدم .. يضعون أمامه حجر عثرة ليدحرج للوراء .. حتى لا ينافسهم فى معيشتهم من السلب والنهب
قلة هم النزيهين هناك .. وعلى عدد الأصابع
لو رجعت لعشرين سنة مضت ستجد نفس الوجوه .. على نفس الكراسى
ماشين بسياسة "غطى لى ماعونى .. اغطى ليك"
ولا من شاف ولا من درى ..

اذا كنت منتسباً للحزب الحاكم ... الله بحبك .. عربات وفلوس من تحت الترابيزة
والا ستجد نفسك فى الشارع .. ولا اجابة للماذا ..
مامون حميدة قد مضى عليه الزمان .. ولازال ينظر لكل شئ من مفهومه الشخصى وكأنه اله منزل على
صحة البلد .. وللعامة دفع ثمن القرابين والا .. مصيرهم الموت
ينّظر .. ويتخبط
وهو قبل أن يكون وزيراً كان أكبر عدو لوزارة الصحة .. والتاريخ يشهد ...
عملت والدتى بوزارة الصحة ..
وقالت ان هنالك حرب شعواء ما بين الاختصاصيين والوزارة
الاخصائيين .. لا يثقون فى وزارة الصحة ..
ووزارة الصحة تعتبرهم أعداء ..
وها هو مامون حميدة جالس على نفس الكرسى .. وكأنه ينتقم عهداً مضى ....
أنا .. أو العدم .. سياسة حميضة على قول زرياب
حريقة فى مامون ..


Dunya غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-21-2013, 02:17 PM   #7 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية زرياب
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
رقم العضوية: 10314
الدولة: الماعندها وجيع
المشاركات: 4,080
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بكرى سوركناب مشاهدة المشاركة
زرياب اخوى حميضة ده كوم ولكن للاسف الشديد هناك كيمان كتيييييييييييييرة
امير الشرق يا حبوب
حميضه ده كوم براااااهو صدقنى
وكما ذكرت لك الرائعه دنيا انه كان عدو الصحة قبل ان يكون فى الوزارة
هذا الاجرب هو من تسبب منذ قيام هذه الحكومة البئيسه فى تدمير الصحة وتدمير التعليم الطبى

وبالتالى هو المسئول الاول والاخير عن كل المقتولين فى السودان مرضى

لانه آثر حبه للمال والحصول عليه على ارواح نساء حوامل اطفال عجزه شباب ماتو بسبب شغفه للمال وكيل الدسائس التى اوقع بها الصحة فى بلادنا
انه اسوأ من الدعول الذى عينه هذا المافون البخيل الطماع القاتل الاشد فتكا من السرطان والكلى والايدز
ولاتستبعد ان ياتى بالميكروبات القاتله كى يحلب المواطن عبر مستشفياته

زرياب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-21-2013, 03:13 PM   #8 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية بكرى سوركناب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 190
المشاركات: 13,731
Blog Entries: 7
Ssss رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

الم يحن بعد اوان خلاصنا منهم ؟؟؟؟؟

بكرى سوركناب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2013, 10:00 AM   #9 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية بكرى سوركناب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 190
المشاركات: 13,731
Blog Entries: 7
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dunya مشاهدة المشاركة
وزارة الصحة .. عبارة عن لوبى لا يعرفه الا من دخل وعاش وسطهم
من يتقدم .. يضعون أمامه حجر عثرة ليدحرج للوراء .. حتى لا ينافسهم فى معيشتهم من السلب والنهب
قلة هم النزيهين هناك .. وعلى عدد الأصابع
لو رجعت لعشرين سنة مضت ستجد نفس الوجوه .. على نفس الكراسى
ماشين بسياسة "غطى لى ماعونى .. اغطى ليك"
ولا من شاف ولا من درى ..

اذا كنت منتسباً للحزب الحاكم ... الله بحبك .. عربات وفلوس من تحت الترابيزة
والا ستجد نفسك فى الشارع .. ولا اجابة للماذا ..
مامون حميدة قد مضى عليه الزمان .. ولازال ينظر لكل شئ من مفهومه الشخصى وكأنه اله منزل على
صحة البلد .. وللعامة دفع ثمن القرابين والا .. مصيرهم الموت
ينّظر .. ويتخبط
وهو قبل أن يكون وزيراً كان أكبر عدو لوزارة الصحة .. والتاريخ يشهد ...
عملت والدتى بوزارة الصحة ..
وقالت ان هنالك حرب شعواء ما بين الاختصاصيين والوزارة
الاخصائيين .. لا يثقون فى وزارة الصحة ..
ووزارة الصحة تعتبرهم أعداء ..
وها هو مامون حميدة جالس على نفس الكرسى .. وكأنه ينتقم عهداً مضى ....
أنا .. أو العدم .. سياسة حميضة على قول زرياب
حريقة فى مامون ..
شكرا دكتورة على هذه الحقائق التى يجهلها العامة وهى الحروب الخفية بين حميضة وكل شرفاء الحقل الصحى

بكرى سوركناب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2013, 10:03 AM   #10 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية بكرى سوركناب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 190
المشاركات: 13,731
Blog Entries: 7
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

ماذا يريد الخضر ووزيرة حميضة من الصحة
د. النذير صالح عبدالله..

الحاقاً لمقالى السابق وقبل أن يجف يراعى بدات الحلقة الثانية من لمسلسل التركى لتفكيك منظومة مستشفى الخرطوم التعليمى ,,,,مستشفى الخرطوم التعليمى يعتبر من أكبر المستشفيات التعليميه بالسودان يتجاوز عدد الاسرة فيها 1300 سرير موزعة على اقسام الباطنية ,الجراحة,النساء والتوليد,والاطفال بالاضافة لللعظام والمسالك البولية وجراحة الاطفال,,,وظلت حوادث م.الخرطوم التعليمى تستقبل الحالات المحوله لها من كل انحاء السودان وبقية المستشفيات بولاية الخرطوم ,,,,يعمل بهذا المستشفى استشاريين واخصائيين يتبعون لوزارة الصحة الاتحادية وكلية الطب بجامعة الخرطوم وكان هناك تناغم ادوار لاداء الغملية العلاجية والتعليميه والتدريبيه لكل الكوادر الطبيه والكوادر المساعدة ,وجاء قرار ايلولة المستشفى لولاية الخرطوم التى عجزت منذ البداية فى ادارة م.ابراهيم مالك والاكاديمية وغيرها فما بالها فى ادارة مرفق صحى يتجاوز عدد الاسرة فيه كل السعة السريريه لمستشفيات ولاية الخرطوم قاطبة,,,وكان لابد من التفكير الشيطانى للتخلص من ذالك المرفق الحيوى عبر الخطوات المدروسة وينفذها بدقة متناهية الوزير حميضة كالاتى:
(1) نقل مشرحة م.الخرطوم الى بشاير فى اقصى جنوب الخرطوم..
(2) نقل قسم النساء والتوليد الى م.ابراهيم مالك بجنوب الخرطوم بحى الصحافة.

والان الخطوة الرئيسية هى التخلص من حوادث م.الخرطوم,,,
هل كانت هذه القرارات لمصلحة المواطن ام لمصلحة م.الزيتونه ..مواطنى ولاية الخرطوم يسكونون ام درمان وبحرى والخرطوم واريافها ووسط الخرطوم احياء(الحلة الجديدة ,السجانة . الخرطوم 3,الخرطوم 2 والعمارات وحى الزهور والديوم الشرقية كم كم تبعد م.ابراهيم مالك عن مواطن يسكن بالخرطوم 3 او الحلة الجديدة وكم يكلف ذالك من الذهاب الى مستشفى ابراهيم مالك ؟؟؟ كلها تساؤلات ,,هل هذه القرارات أتخذت بعقلانية وتفكير,,ام وضعت لانعاش اقتصاديات الدلولة م.الزيتونة….د.ابومحمد (طبيب مغترب)


بكرى سوركناب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2013, 09:34 AM   #11 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية بكرى سوركناب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 190
المشاركات: 13,731
Blog Entries: 7
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

بروف مامون مادهاك بين يوليو2010 والآن؟
د.سيد عبد القادر قنات..

بسم الله الرحمن الرحيم.
جاء في صحيفة التيارالعدد326بتاريخ 15/7/2010م ما يلي:
أعجب لروح التحرش والعداء التي تتعامل بها مؤسسات الدولة مع المواطنين حتي في الوحدات الحكومية التي يسعي المواطن إليها لدفع الرسوم وتغذية ميزانية الدولة ، يحس المواطن بالضيق والنفس الحار للموظفين من مدرجات الإستقبال وحتي الخزينة. أما إن سعي لنيل حقه من الأراضي أو إستحقاقه من معاش أوتأمينإجتماعيفيناله ما ينال من إهمال وتحقير،وقد رسّب هذا في نفوس المواطنين إما خوف أو حقد دفين ضد الحكومة، وأصبح ما تملكه الحكومة من مبان وممتلكات هو ملك للأعداء تم جمعه عن طريق الإغتصاب والنهب المسلح ويتعامل المواطن معه علي أنه الأساس. هذا عكس ما نجده في بلاد الله الواسعة حيث إحساس المواطن بأن ما تملكه الدولة هو ملك خاص لكل مواطن يحميه ويذود عنه، فهو دافع جامع للضرائب ويفتخر بذلك وهي مرتبه تشرف الذين يدفعون الضرائب وتعطيهم الحق في تحديدالرسوم الحكومية وكيفيةالتصرف فيهاوله الحق أن يسأل ويسائل كيف صرفت هذه الضرائب، وهكذا إحساس موظف الدولة بأن المواطنين هم الذين يدفعون رواتبهم ومن هنا كان التعامل الحضاري بين المواطن وموظف الدولة. ساءت العلاقات في سوداننا الحبيب بين ما هو حكومي وخاص وإنتقلت علاقة الدولة والحكومة بفضل القوانين التي أحكمت قبضة الدولة علي رقاب المواطنين إلي عداء بيّن وحرب مستترة ومعلنةفي بعض الأحايين . القوانين التي تحكم تعامل الدولة مع المواطن قوانين إذعانية تعطي الثقل للموظفين ومؤسساتها وفي ظل تأخر الرواتب يجد الموظف نفسه أمام تضارب المصالح وهذا ما يفسر كل هذه الغلظة والعنف في التعامل مع المواطنين في تحصيل الرسوم من ضرائب وعوائد وزكاة. الكل يعلم تماما أن تقدير هذه الرسوم لا يخضع لإي أسس علمية أو غير علمية ويتحكم فيها المزاج وعوامل أخري ولكن ما يهمني هنا أن كيف يتم تحصيل هذه الرسوم وطرق المخاطبة. فقدت الدولة بمؤسساتها المختلفة أدب التخاطب مع المواطن لأن في نظرها أن المواطنين-كل المواطنين- هم في خانة المتهربين أو الذي نأثروا بغير وجه حق- فلا تجد في أي مطالبة إلا الكلمات ..( وعليكم الحضور في ظرف 48 ساعة وإلا عرضتم أنفسكم للمساءلة القانونية تحت المادة …) أو (حتي لا نضطر لإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة) .. لماذا لا تكون هنالك صيغة ودية تنمي العلاقة بين الدولة ومنسوبيها من جهة والمواطنين من جهة أخري. إذا ليس غريبا أن تكون ممتلكات الدولة هدفا لمظاهرات الغضب وأن تكون ممتلكات الجامعات مثلاأول ما تصيبه ثورات الطلاب حتي شاعت الحكمة(ما حق حكومة)، لم أجد في سجل القضاء للدول المتحضرة او حتي المتخلفه فكرة نيابات خاصة ومحاكم خاصة تحمي قرارات الدولة لتهرس المواطن لا تفسح له مكانا حتي يقول رأيه.. ومن جاء بهذه النيابات قد أضر بهذه العلاقة بين المواطن والدولة، لماذا هذه الخصوصية في التقاضي عندما تكون الدولة الخصم؟ قضايا الدولة لا تأخذ إلا أياما لأنها تملك النيابات الناجزة وقوة الإعتقال والسجون(وهي الدولة) محمية بقانون ضد الدعوي القضائية إلا بعد إذن خاص من النائب العام الذي لا يعرف طريقه إلا القلة. هل قامت النيابات الخاصة والقضاء الخاص لعدم ثقة الدولة في النيابات والهيئة القضائية التي يحتكم إليها المواطن؟ أم بغرض تسريع الإجراءات مما يحدث معه ظلم علي المواطنين، وهل القضاء الخاص ( كقاضي العوائد والأراضي) يتبع لرئيس القضاء أم هي شعبة تابعة للجهة التي يحكم لها وقد أسفت لقول أحدقضاة العوائد عندماذكر إنه قاضي تنفيذ العوائد وليس قاضي يحكم في مظلمة بين ظالم ومتظلم وإن كان الأمر كذلك فالأمرقد خرج من باب العدالة . نسمع من ضابط العوائد ما يشيع الخوف في نفوس المواطنين ووصل بأحدهم وكان يقود عسكره في جولة الإعتقالات اليومية قوله( العوائد جباية وتؤخذ بالقوة) وهذا يقرر ما وصلت إليه العلاقة بين الدولة والمواطنين، حتي الزكاة التي نؤمن يقينا بأنها تطهر المال والنفس حولت هي الأخري إلي ضرائب وجبايات لا يحس دافعها بالإحساس الإيماني الذي يصاحب إخراجها – تقدر عشوائيا حتي قبل أن يسأل صاحب المنشأة عن تكلفة التشغيل وتؤخذ في أحسن الأوقات مقدما قبل بداية العمل الذي ربما ربح أو خسر، وإمعانا في أنها جباية أصبح عليك أن تدفع الزكاة للعام الذي سبق بداية العمل عندما كان فكرة، هذا ربما إنطلاقا من فكرة فقه الضرورة . عندما إشتدت المجاعة بالمسلمين ومعهم الحبيب المصطفي(ص) في المدينة وجاءت قافلة إبن عفان محملة من الشام بما يكفي ويسد الرمق، لم يشأ الرسول (ص) أن يُصادرها لمصلحة المسلمين وإن فعل فما عليه من حرج عليه أفضل الصلاة والسلام، ولكنه أراد أن تخرج الصدقة برضا صاحبها وبإحساس الإيمان الذي يطهر النفس، وهذا ما كان من أمر عثمان إبن عفان الذي وهبها صدقة للمسلمين ونال بعدها الجنة(لا يضير إبن عفان). لقد إنهزمت ثورة الإستثمار الكبري والتي إنتهجتها دولة الإنقاذ الأولي بهذه السياسات التي تُركت للذين قصر نظرهم عن رؤية الآثار السالبة لهذه الإجراءات التعسفية . تذبذبت سياسات الإستثمار في الأعوام العشرة الماضية ويفاجأ المستثمرون بتغيير السياسات مع كل وزير ومع كل ريح تغيير في الوزارات وبنظرة متجردة نجد أن العرب المستثمرين والذين قدموا بدافع قومي وديني إضطروا أن يغادروا ويتركوا كثيرا من إستثماراتهم خلفهم حتي إن أحدهم وهو من الذين قادوا مجموعات المستثمرين في العهود السياسية منذ الثمانينات(عهد نميري) أصبح داعيا ضد الإستثمار في السودان . نعاني فيما نعاني منه من عدم وجود راع وقيم علي السياسات الإستراتيجية للدولة، نفتقد عدم تحديد الأهداف الكبري في كل عمل نقوم به في السودان( إستثمار أوعمل خدمي أو سياسي) كما نفقد الذين يجلسون علي كراسي ضبط الجودة، فكما هزمت الخدمة المدنية الحكومات المتعاقبة هزمت هي الأخري سياسات الإستثمار في دولة الإنقاذ . لنا أن نأخذ المثل في دول قريبة منا إريتريا وإثيوبيا اللتين لا تحكمهما شريعة سمحة كالتي نأمل أن تكون تحت مظلتها في السودان ، الإستثمار يجد في هاتين الدولتين ليس دعما سياسيا بالشفاه والحفلات بل دعما حقيقيا علي كل المستويات من الرئيس وحتي موظف الإستقبال وعامل النظافة في أصغر مكتب حكومي ولا تحتاج إلي (تسليك) وتعبيد أو وساطات لتنال حقك وتجد من يستمع إلي شكواك وينصفك أمام الموظفين.

كثير من المستثمرين في بلادنا قد أصابهم اليأس ولا نري الضوء في نهاية الأنفاق التي أحاطت بنا من كل جانب .
ملحوظة:أيها القاريء الكريم والمواطن هذا مقال إختطته يد بروف مامون حميدة في ذلكم التاريخ ،سبحان مُغيّر الأحوال، إنه القلم الذي أقسم به رب العزة يُسطّر دواخل مامون قبل أكثر من عامين، وعليه ألا يحق لنا أن نتساءل: ماذا دهاك بروف مامون منذ يوليو 2010 م؟ هل تغيرت أنت ؟ أم تغيرت المباديء والقيم والأخلاق والسلوك الحضاري؟ أنت الآن وزير صحة ولاية الخرطوم ، ولكن إستعلائك علي زملائك وتعاملك معهم بنرجسية لن يقودك إلي بر الأمان ولا الخدمات الصحية التي تتباكي علي أطرافها والمهمشين ، الرجوع إلي الحق فضيلة، فقد أذنبت في حق الصحة ، المرضي ومقدميها، وشئت أم أبيت فإنه لا يصح إلا الصحيح والحق أحق أن يتبع،

رحم الله الزينة فقد تركت هذه الفانية لإدراكها إنها خربانة أم بناية قش، تغمدها الله برحمته وألهم آلها وذويها الصبر وحسن العزاء، ولابد أن يكون هنالك تفسير علمي وقانوني لإسباب تدهور حالتها ومحاسبة كل من إرتكب في حقها خطأ .
قبل أن نعود بالتفصيل لتشريح هذا المقال، نقول للبروف ما هو مفهومك للدولة والحكومة؟ الحكومات تذهب وتأتي فالملك لله، ولكن الدولة باقية ما بقيت الحياة فالدولة هي المواطن وهي الشعب، وأنت موظف لخدمة المواطن، إنها عباراتك في مقالك، هل تُدرك ذلك ؟ فقد إختلطت عليك المفاهيم في مقالك بين الدولة والحكومة والمواطن؟ الشعب يختار الحاكم أو الوزير ويحق له أن يحاسبه وينصحه ويعزله بل ويعاقبه، هل تؤمن بذلك؟ إنها تعاليم الإسلام.
نسأل وسنظل: من هو المالك الفعلي للمستشفي الأكاديمي؟ وزارة الصحة ولاية الخرطوم نيابة عن الشعب؟ أم بروف مامون حميدة؟ شهادة البحث للتأكد هل من مُجيب؟
يديكم دوام الصحة وتمام العافية والشكر علي العافية


بكرى سوركناب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2013, 10:18 AM   #12 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية زرياب
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
رقم العضوية: 10314
الدولة: الماعندها وجيع
المشاركات: 4,080
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

د. سوزان مأمون حميدة .. مدير مستشفى الزيتونة .. «حديثك استهلاكي»
توطين العلاج بالطريقة المأمونية، غير «مأمون أبداً»..!
لمــاذا اسـتـقال د. محـمد فضـل الله؟
قضية «بيع» الشاب «وليد» كليته للسيدة السعودية، والتي أثارت جدلاً واسعاً، جعلت الدكتور مأمون حميدة، وحاشيته، يقعون في «الفخ»، وذلك لجهلهم الإعلامي واستعانتهم بمن يعتقدون أنهم «إعلاميون»، مع عقدة من يعيشون في «لندن»، الذين يديرون معركة لا يملكون أدواتها .. والدليل البيان «الركيك» الذي تم نشرة بإحدى الصحف .. ولم يكتفوا بهذا البيان فقط، بل اتجهوا للاستجداء بعمل حوارات صحفية معهم ليدافعوا عن أنفسهم.
v


زرياب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2013, 10:18 AM   #13 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية زرياب
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
رقم العضوية: 10314
الدولة: الماعندها وجيع
المشاركات: 4,080
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

في اللقاء مع الدكتورة سوزان مأمون حميده مديرة مستشفى الزيتونة في إحدى «الزميلات» .. تحدثت الدكتورة سوزان حديثاً «استهلاكياً» يعبر عن حالة «الفنجطة» التي عاشوها بعد كشفنا لحادثة بيع وليد كليته لأجنبية لا تربطه بها أي علاقة ولا يعرفها كما ذكر . ونشرنا نحن ذلك للرأي العام من أجل إيقاف مثل هذه الممارسات، وكنا نتمنى أن تقف مستشفى الزيتونة إلى جانبنا في كشف مثل هـذا النوع من البشر، ولكنها اختارت طريقاً آخر نحسبه وعراً وشائكاً.


زرياب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2013, 10:21 AM   #14 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية زرياب
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
رقم العضوية: 10314
الدولة: الماعندها وجيع
المشاركات: 4,080
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

الدكتورة سوزان تحدثت عن توطين العلاج، ووالدها وزير الصحة الولائى- حكاية توطين العلاج هذه تعتبر «كذبة أبريل». اين توطين العلاج يا دكتوره الذي تتحدثين عنه والمستشفيات الخاصة لا تعالج إلا الرأسمالية الوطنية والمقتدرين من أبناء هذا الشعب؟ أين توطين العلاج والمستشفيات الخاصة أصبحت عبارة عن حراسات الدخول إليها وفق إجراءات أمنية مشددة والخروج منها بإجراءات أشد؟ أين توطين العلاج وهناك كشف طويل وعريض من مرضى الفشل الكلوي الذين ينتظرون من يتبرع لهم من أمثال «وليد» كما ذكرتم؟ أين توطين العلاج بالداخل بعد «إغلاق» المستشفى الجنوبي الذي كان تتم فيه عمليات نقل الكلى وثمة «إغراء» لبعض الأطباء الذين يعملون فيه للعمل بمستشفى الزيتونة الذي يحصد المليارات سنوياً، ويعطى الأوقاف «فتافيت» إيجاراً لهذا المبنى التابع للأوقاف «وقف الحاجة سكينة» ..


زرياب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2013, 10:22 AM   #15 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية زرياب
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
رقم العضوية: 10314
الدولة: الماعندها وجيع
المشاركات: 4,080
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

إن توطين العلاج وفق الطريقة «الماسونية» والعقلية الطبية التجارية التي تهدف إلى الكسب المالي والاقتصادي لن تفيد الشعب السوداني ولكنها تفيد القائمين عليها.
الدكتورة تحدثت عن عمليات تمت لنقل الكلى لأجانب من تشاد والكاميرون ونيجيريا ومن الخليج ، ونحن هنا نسألك يا أختى سوزان: ماذا عن مرضى الفشل الكلوي الذين يأتون من الشمالية والفاشر والأبيض وسنار ومن الشرق والغرب؟ أين يذهب هؤلاء؟ أين توطين العلاج لهؤلاء: اسألي والدك فهو وزير الصحة الولائى عن مرضى الفشل الكلوي هنا في الخرطوم كم هي أعدادهم؟ وفق مراكز الغسيل التي أصبحت أكثر من محلات الغسيل الجاف للملابس ..؟!.


زرياب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2013, 10:23 AM   #16 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية زرياب
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
رقم العضوية: 10314
الدولة: الماعندها وجيع
المشاركات: 4,080
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

الدكتورة تحدثت عن أسس وقواعد تتواءم مع مقتضيات الطب الحديث أسوة بالدول المتطورة وتحدثت عن أنهم مستشفى خاص يستقبل قطاعات خاصة من الزبائن يقدمون له خدمات على مستوىً عالمي تكفيهم مشقة السفر خارج السودان. وتحدثت عن سياسات وبروتوكولات لقبول المرضى .. وهذا يعني أن مستشفى الزيتونة لديه نوعية معينة من الزبائن يتم قبولهم للعلاج بها.. وهنا فقط نريد أن نذكرها أن مستشفى الخرطوم على بعد خطوات من الزيتونة يرزح فيه المرضى تحت «عرايش» الزنكي الساخن ينتظرون صفوفاً من أجل العلاج - ماذا عن هؤلاء أختى سوزان؟ اسألي والدك ماذا فعل من أجل هؤلاء «المساكين» الذين قلت حيلتهم من أجل العلاج؟.


زرياب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2013, 10:23 AM   #17 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية زرياب
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
رقم العضوية: 10314
الدولة: الماعندها وجيع
المشاركات: 4,080
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

ثم عرجت الدكتورة سوزان على «حكاية وليد»، وذكرت أنهم تأكدوا أن أسرة المريضة المتبرًّع لها لديها علاقات بالشاب المتبرِّع .. وقالت إن القصة «المفبركة» من قبل وليد بأن شقيق المريضة السعودية يكفل شقيق المتبرِّع والذي نسميه نحن «البائع».. وذكرت أنهم حضروا إلى المستشفى وهم على «اتفاق مسبق»، وهنا نسأل الدكتورة من أين لها أن تعرف أن «وليد» قد باع كليته لفاطمة وهم أتوا إليها وهم على اتفاق مسبق كما ذكرت؟ وماذا عن الإجراءات الأولية من كشف وفحوصات وأنسجة متناغمة؟ .. أين تمت هذه الإجراءات؟ فلقد ذكرت أن شقيق وليد كان يريد التبرع ولكن اتضح أنه مصاب بالسكري وهذا يعني أن هناك عدة فحوصات قد أجريت على أكثر من شخص واحد من أجل زرع كلية هذه المريضة شفاها الله.
ثم تحدثت عن الدكتور أبوسن الذي أجرى العملية وأنه «متعاقد معهم» وأنهم يريدون الاستفادة من خبراته الطويلة في «هذا المجال».. وهذا يعني أن العقلية التجارية هي أيضاً هاجس مستشفى الزيتونة وأنها تريد أن «تكوّش» على كل الخبرات والكفاءات لأنها في النهاية مستشفى خاص وخاص جداً، هدفه الأساسي الكسب المادي وهذه «كارثة» لأن المستشفى مملوك لشخصية عامة وزير صحة ولائى في وقت تعاني فيه مستشفيات ولائية الإفلاس والإهمال.


زرياب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2013, 10:26 AM   #18 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية زرياب
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
رقم العضوية: 10314
الدولة: الماعندها وجيع
المشاركات: 4,080
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

هل لهذا الحديث التحت مكيده للايقاع بدكتور ابوسن؟؟؟؟اصلا لاتسبعدو ذلك اطلاقا من مامون حميضة:
وهذه الدكتورة رمت «نفسها» في مطب بحديثها عن خبرة د.أبوسن والفريق العامل الذين يتخذون تحوطاتهم لإجراء مثل هذه العمليات وأن نقل الأعضاء في داخل الأسرة ليس به اشكالية «وهذا اعتراف ضمني أن التبرع لشخص من خارج الأسرة به «إشكالية».. ولذلك فإن الحالة محل القضية استدعت إجراء كل التحوطات القانونية ولم يتركوا شاردة ولا واردة إلا وضعوا لها ألف حساب «وهذا يعني أن حالة وليد كانت بها إشكاليات وشكوك».. وهذا الاعتراف الثاني من الدكتورة سوزان مأمون حميدة.
سوزان تحدثت عن استقالة الدكتور محمد فضل الله اختصاصي الأوعية الدموية والمناظير وهو يعمل اختصاصي زراعة كلى و«الحته دي» غير واضحة. نتمنى أن يتصل بنا الدكتور محمد فضل الله ليوضح لنا تخصصه «بالضبط» وأسباب استقالته ولماذا قام بإجراء عملية واحدة فقط، حسب ما ذكرت دكتورة سوزان؟.
أما فيما يتعلق بربط استقاله الدكتور محمد فضل «بحكاية وليد» فهذه من عندكم «والفي بطنو حرقص براهو برقص». الرابط هنا يا أختي كما ذكرت أن القضية قضية نقل كلى وأن د.محمد فضل كما تفضلت اختصاصي نقل كلى - هذا هو «الرابط العجيب». ثم هاجمت الدكتورة سوزان الصحف ووسائل الإعلام وطالبت بتحرى الدقة والابتعاد عن الإثارة ونقل الأخبار المشوهة والتصريحات الكاذبة وحكاية ثقة المرضى في الطب بصورة عامة وهدم مجهودات أناس ثابروا واجتهدوا، وهنا نسأل الدكتورة عمن الذي وقع في الخطأ ؟ وأقول لها كان الأجدى والأنفع لكم أن تلاحقوا وليد الذي باع كليته - تلاحقونه قانونياً إذا كنتم لا تعلمون أنه «باع» ليكون عبرة لغيره من الشباب ، ولكنكم أنتم دائماً هكذا تكابرون.. ثم تحصدون نتائج مكابرتكم سريعاً وسريعاً جداً .


زرياب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2013, 10:26 AM   #19 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية زرياب
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
رقم العضوية: 10314
الدولة: الماعندها وجيع
المشاركات: 4,080
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة


أما حكاية المثابرة والاجتهاد فهي لأنكم مستشفى خاص والمثابرة والاجتهاد هنا من أجل «الكاش» وليس من أجل «الناس».
بعدها تحولت سوزان الى «واعظة» وتحدثت عن المسئولية والدين والشريعة والمهنة والأخلاق، وهذه جميعها عموماً لم ولن تكون بمجرد أحاديث عبر الصحف، إنها «أفعال» يحسها الناس ومجرد الحديث عنها لا يكفي.
وإلى هنا انتهى حديث د.سوزان، ولكننا نريد أن نسألها عن مؤهلات مديري المستشفيات الخاصة الكبيرة.. «فكونك» ابنة الدكتور مأمون حميدة وأنك دكتورة فهذا لا يكفى- نريد معرفة مؤهلاتك العلمية التي تجعلك تديرين مستشفى بحجم الزيتونة يرتاده أطباء وبروفيسورات ونطاسون على مستوى ابوسن .. أين أنت يا أختى من هؤلاء ؟ ما هي مؤهلاتك؟ أرسلي لنا السيرة الذاتية وسوف «نتبرع» مجاناً وننشرها لك في الصفحة الأولى إكراماً للوالد العزيز..


زرياب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2013, 04:11 PM   #20 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية بكرى سوركناب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 190
المشاركات: 13,731
Blog Entries: 7
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

زرياب تحياتى وشكرا لهذه الاضافات الثرة التى تفضح سيئ الذكر مامون حميضة والذي يسعى لتدمير الصحة وبيع كل المستشفيات الحكومية سنقوم بفضح هؤلاء القوم وتعريتهم واظهار الحقيقة وصوت الحق يعلى ولا يعلى عليه وليك كل الود والاحترام


بكرى سوركناب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2013, 04:45 PM   #21 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية بكرى سوركناب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 190
المشاركات: 13,731
Blog Entries: 7
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

مأمون حميدة مذعور من كشف المستور ويعتبر الأخطاء الطبية المتكررة (مخاطر طبيعية )!
(حريات)

إدعى مأمون حميدة وزير الصحة بولاية الخرطوم أن الأخطاء الطبية تعتبر جزء من الحالة الطبية وتعتبر (مخاطر طبيعية )!
وطالب دون أن يركز على كثرة الأخطاء وتكرارها بطريقة صارت ( ظاهرة وليست طبيعية )! بتكوين محاكم نيابية للنظر في الأخطاء الطبية لتحقيق العدالة.

وجاء حديث مامون حميدة خلال المؤتمر العلمي الأول لجمعية اختصاصي جراحة الكلى والمسالك البولية السودانية المنعقد بالخرطوم والمتزامن مع تكرار الأخطاء الطبية في السودان وموت عدد من الأفراد بسبب هذه الأخطاء إضافةً إلى تدهور بيئة العمل الطبي وحملة التخلص من المستشفيات الحكومية، وهجرة آلاف الكوادر من الأطباء والاخصائيين خارج السودان في أكبر حملات تجريف البلاد من العقول .
وكانت الحاجة الزينة قد توفت قبل بضعة أيام بمستشفى الزيتونة الممللوك لوزير الصحة نفسه مأمون حميدة ، وهو من أكبر المستثمرين في الحقل الطبي ، ويملك عددا من المستشفيات وجامعة للعلوم الطبية ، مما يؤكد تورط الرجل في تدهور الأوضاع الصحية بالبلاد، لصلته بالفساد والاستبداد ، وإدعا حميدة أن بعض الأخطاء الطبية تعتبر جزء من الحالة الطبية أو تعتبر مخاطر طبيعية !
وقال إن هناك (جهات بدأت تظهر الأخطاء الطبية لإضعاف الثقة في القطاع الطبي وفي الكادر الطبي).

وقال مراقب سياسي لـ (حريات) ( مأمون حميدة يتحدث عن نفسه ويبدي خوفه على أوضاعه باشارته إلى زعزعة الثقة في القطاع الطبي لأن هذا القطاع وصل مرحلة الدرك الأسفل وتتبدى في علاج كل المسؤولين بما فيهم البشير نفسه خارج البلاد، وظهور الكثير من الأخطاء في التشخيص والعلاج التي يكشفها بعض المرضى المحظوظين الذين تتاح لهم فرص السفر خارج السودان للعلاج ) .
وقال ان ( حميدة يريد أن يثق فيه الفقراء ليذبحهم كل يوم ليزيد من ثرائه ، فلذلك يبدي امتعاضه من كشف الحقيقة والمستور) ، وفي ذات السياق نشير إلى أن حميدة وهو الوزير لم يلتزم بقرارات المجلس الطبي بتشغيل طبيب موقوف لأخطاء طبية وهو الدكتور كمال أبو سن ، والذي سبق أن أدين في بريطانيا وفي السودان بتوقيفه لمدة عام، إلا أن المفارقة تقود إلى تشغيل الطبيب الموقوف في ذات المستشفى المملوك للوزير!!)، وفجر حادث وفاة الحاجة الزينة محمد أحمد الأسبوع الماضي بمستشفى الزيتونة بالخرطوم، بعد معاناة مع عملية نقل كلى شكك ذووها في نجاحها، الباب أمام الحديث عن أخطاء طبية قاتلة بالسودان نتيجة الإهمال والتقصير والتخاذل وعدم الكفاءة أحياناً.

وحظيت حالة الحاجة الزينة باهتمام كبير من قبل الإعلام والمدونين والناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي.
وكانت أسرة الحاجة الزينة قد احتجت ليومين أمام مستشفى الزيتونة الخاص والمملوك لمأمون حميدة وزير الصحة ! حيث كانت تتلقى العلاج ، احتجاجاً على عدم استجابة مالك المستشفى مأمون حميدة لطلبهم بالتدخل العاجل وإنقاذ والدتهم التي أدخلت إلى المستشفى قبل 45 يوماً لإجراء عملية نقل كلى.


بكرى سوركناب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-2013, 10:41 AM   #22 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية زرياب
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
رقم العضوية: 10314
الدولة: الماعندها وجيع
المشاركات: 4,080
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بكرى سوركناب مشاهدة المشاركة
وقال مراقب سياسي لـ (حريات) ( مأمون حميدة يتحدث عن نفسه ويبدي خوفه على أوضاعه باشارته إلى زعزعة الثقة في القطاع الطبي لأن هذا القطاع وصل مرحلة الدرك الأسفل وتتبدى في علاج كل المسؤولين بما فيهم البشير نفسه خارج البلاد، وظهور الكثير من الأخطاء في التشخيص والعلاج التي يكشفها بعض المرضى المحظوظين الذين تتاح لهم فرص السفر خارج السودان للعلاج ) .
وقال ان ( حميدة يريد أن يثق فيه الفقراء ليذبحهم كل يوم ليزيد من ثرائه ، فلذلك يبدي امتعاضه من كشف الحقيقة والمستور) ، وفي ذات السياق نشير إلى أن حميدة وهو الوزير لم يلتزم بقرارات المجلس الطبي بتشغيل طبيب موقوف لأخطاء طبية وهو الدكتور كمال أبو سن ، والذي سبق أن أدين في بريطانيا وفي السودان بتوقيفه لمدة عام، إلا أن المفارقة تقود إلى تشغيل الطبيب الموقوف في ذات المستشفى المملوك للوزير!!)، وفجر حادث وفاة الحاجة الزينة محمد أحمد الأسبوع الماضي بمستشفى الزيتونة بالخرطوم، بعد معاناة مع عملية نقل كلى شكك ذووها في نجاحها، الباب أمام الحديث عن أخطاء طبية قاتلة بالسودان نتيجة الإهمال والتقصير والتخاذل وعدم الكفاءة أحياناً.
تعرف يا امير الشرق المداخله الفوق دى هااااااامه جدا خصوصا انو الدعول ملك شافع اخوهو وامه استيراد الاويه
فى عهد هولاء الانجاس الا يموت زول مشهور حتى يتوقف نزيف الارواح

لما توفى والى الدين لاعب الهلال عليه الرحمه فى عهد هولاء توقفت المحاليل الفاسدة التى تسببت فى وفاة الكثيرين من ابناء بلادى
والى الآن لم نرى محاسبه
بل ان هولاء الموردين لهذه المحاليل تمت ترقيتهم واغتنو من فرص اخرى اتاحها لهم الدعول وزمرته الفاسدة

هذا البوست هااام الى ان يتم شنق مامون حميضة وكل من تسبب فى الألم لهذا الشعب الصابر

زرياب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-2013, 11:59 AM   #23 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية بكرى سوركناب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 190
المشاركات: 13,731
Blog Entries: 7
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زرياب مشاهدة المشاركة
تعرف يا امير الشرق المداخله الفوق دى هااااااامه جدا خصوصا انو الدعول ملك شافع اخوهو وامه استيراد الاويه
فى عهد هولاء الانجاس الا يموت زول مشهور حتى يتوقف نزيف الارواح

لما توفى والى الدين لاعب الهلال عليه الرحمه فى عهد هولاء توقفت المحاليل الفاسدة التى تسببت فى وفاة الكثيرين من ابناء بلادى
والى الآن لم نرى محاسبه
بل ان هولاء الموردين لهذه المحاليل تمت ترقيتهم واغتنو من فرص اخرى اتاحها لهم الدعول وزمرته الفاسدة

هذا البوست هااام الى ان يتم شنق مامون حميضة وكل من تسبب فى الألم لهذا الشعب الصابر
ديل يستاهلوا يجيبوهم كلهم فى ميدان عام والباقى تموا براك

بكرى سوركناب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2013, 01:05 PM   #24 (permalink)
:: كاتب مشارك ::
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
رقم العضوية: 17618
المشاركات: 102
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

عزيزى امير الشرق البجاوى سبحان الله تعودنا دائما هذه السياسه الغريبه من الحكومه هل الشعب السودانى يستحق كل هذا القهر هنالك اجماع تام على كره وبغض هذا الرجل
مامون حميده لم ارى فى تاريخ حياتى رجل سيرته باجماع الشارع انه بغيض الا هذا المامون الطلاب الاطباء وكل الحقل الطبى وماجاورهم اى مجلس عزاء اومناسبه ياتى ذكر
وسيرة الرجل تجد اجماع بالكره انا لااعرف الرجل لكنى تاكدت من عدم وجود معارضه للكره بالاجماع فتفكرت هل المسئولين عن تعيين هؤلاء الوزراء غافليين لااعتقد ذلك
ولكن هذا جزء من سياسه الاخضاع وقد مورست سابقا بشخوص اتهمو بالصوصيه والفساد وهم معلومين لدى الجميع اصرو عليهم وتم اخضاع الشعب بهم ولم يحرك احد ساكنا فاصبحت
هذه السياسه منهج يسمى منهج الاذلال بالمكروه ليتم الاخضاع التام كما علمنا انها سياسة اساسيه تمت فى عدة وزارات وبما ان الصحه او الاطباء تحديدا هم راس الرمح مع
جامعة الخرطوم فى المناهضه الدائمه لكل الحكومات فى كل الحقب السابقه فلا بد من كسرهم وذلك يتم عبر المنهج المجرب لهم وخاصة بعد ولادة نقابه جديده فرضت عليهم
من قبل الاطباء وهى نقابه موازيه للنقابه المعينه من الكوادر فتم تعيين هذه الشخصيه التى هم يعلمون مدى كره الوسط الطبى والشعبى كافه له لتتم عملية الاخضاع التام لهذه الفئه
اما جامعة الخرطوم فلا يوجد حل معهم سوى العصا الغليظه الملبسه بالكوادر من الطلاب المواليين وهذه قد نجحت الى الان هؤلاء ليسو غوغائيون كما نسمع ونقرأ عنهم
هم يتدارسون ويضعون الاستراتيجيات لمكافحة المناهضين وللاسف المناهضون او معارضتهم غوغائيه تتفاعل مع الفعل فقط ولاتدرس رد الفعل لهذا لا امل الا بتغير مبدا المعارضه
بدراسة جدوى الفعل والعمل باستراتيجيه لاتعتمد على رد الفعل والغضب اللحظى ولانكون امة يجمعها دف وتفرقها عصا ولك تحياى امير الشرق


عثمان طه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2013, 03:13 PM   #25 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية بكرى سوركناب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 190
المشاركات: 13,731
Blog Entries: 7
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عثمان طه مشاهدة المشاركة
عزيزى امير الشرق البجاوى سبحان الله تعودنا دائما هذه السياسه الغريبه من الحكومه هل الشعب السودانى يستحق كل هذا القهر هنالك اجماع تام على كره وبغض هذا الرجل
مامون حميده لم ارى فى تاريخ حياتى رجل سيرته باجماع الشارع انه بغيض الا هذا المامون الطلاب الاطباء وكل الحقل الطبى وماجاورهم اى مجلس عزاء اومناسبه ياتى ذكر
وسيرة الرجل تجد اجماع بالكره انا لااعرف الرجل لكنى تاكدت من عدم وجود معارضه للكره بالاجماع فتفكرت هل المسئولين عن تعيين هؤلاء الوزراء غافليين لااعتقد ذلك
ولكن هذا جزء من سياسه الاخضاع وقد مورست سابقا بشخوص اتهمو بالصوصيه والفساد وهم معلومين لدى الجميع اصرو عليهم وتم اخضاع الشعب بهم ولم يحرك احد ساكنا فاصبحت
هذه السياسه منهج يسمى منهج الاذلال بالمكروه ليتم الاخضاع التام كما علمنا انها سياسة اساسيه تمت فى عدة وزارات وبما ان الصحه او الاطباء تحديدا هم راس الرمح مع
جامعة الخرطوم فى المناهضه الدائمه لكل الحكومات فى كل الحقب السابقه فلا بد من كسرهم وذلك يتم عبر المنهج المجرب لهم وخاصة بعد ولادة نقابه جديده فرضت عليهم
من قبل الاطباء وهى نقابه موازيه للنقابه المعينه من الكوادر فتم تعيين هذه الشخصيه التى هم يعلمون مدى كره الوسط الطبى والشعبى كافه له لتتم عملية الاخضاع التام لهذه الفئه
اما جامعة الخرطوم فلا يوجد حل معهم سوى العصا الغليظه الملبسه بالكوادر من الطلاب المواليين وهذه قد نجحت الى الان هؤلاء ليسو غوغائيون كما نسمع ونقرأ عنهم
هم يتدارسون ويضعون الاستراتيجيات لمكافحة المناهضين وللاسف المناهضون او معارضتهم غوغائيه تتفاعل مع الفعل فقط ولاتدرس رد الفعل لهذا لا امل الا بتغير مبدا المعارضه
بدراسة جدوى الفعل والعمل باستراتيجيه لاتعتمد على رد الفعل والغضب اللحظى ولانكون امة يجمعها دف وتفرقها عصا ولك تحياى امير الشرق
شكرا لاضافتك الثرة اخى عثمان طه ومرحبا بك فى رحاب الراكوبة التى نستظل منها من هجير الغربة والوجع والالم الذى يعتصر الجميع فعلا هى سياسة ممنهجة من قبل هذا النظام تجاه الشعب منذ اول يوم له على سدة الحكم تعددت فيها الوسائل وليس فقط فى المجال الصحى بل فى كل المصالح الحكومية والوزارت والمحليات والجامعات المدراس وكل مناحى الحياة ولكن نقول لهم انه لابدّ من روما وان طال السفر ولابد ّ ان ينقشع هذا الظلام كل ودى وتقديرى واحترامى وواصل اخوى فى فضح هذا النظام المفضوح فى كل شئ .

بكرى سوركناب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2013, 05:39 PM   #26 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية بكرى سوركناب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 190
المشاركات: 13,731
Blog Entries: 7
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة


بكرى سوركناب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2013, 06:01 PM   #27 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية بكرى سوركناب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 190
المشاركات: 13,731
Blog Entries: 7
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة


بكرى سوركناب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-09-2013, 05:53 PM   #28 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية بكرى سوركناب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 190
المشاركات: 13,731
Blog Entries: 7
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

بروف حميدة يرى:الناس بموتوا فى المستشفيات؟!(1-2)
حيدر احمد خيرالله..

لمّا ظللنا ننعى ممارسات السيد وزير الصحة بولاية الخرطوم وخطورة ماسيوصلنا اليه البروف/مامون حميدة لم يكن لنا من الأمر إلا النذر اليسير من الأمل فى ان يصغى سيادته الى اصوات ترى غير مايرى ..وننطلق معه من باب شراكة الهم الوطنى فكتبنا مثنى وثلاث ورباع والى يومنا هذا..فحسب البعض ان هنالك ثأراً(بايت) ولكن الرجل لم يتعود ان يسمع رأياً آخر..وهذا مادفعنا لأن نعيد المعزوفة ،حتى صارت رأياً عاماً..وبالأمس إنبرى عددٌ من الاقلام الرصينة التى تحسب على منظومة السيد الوزير وجلّهم لاغرض لهم سوى إصلاح ماافسدته سياسات الوزير فهاهو( الاستاذالرائع /محمد عبد القادر فى زاويته المقروءة بالراى العام يقول( عزيزى مامون :بعيداً عن قضية حاجة الزينة ومستشفى جعفر بن عوف..ومعارك الأيلولة وازمات الأكسجين ..الا تعتقد ان الحرب التى تشتعل فى القطاع الصحى تتطلب منك وعياً جديداً ولغة جديدة تضعك جزءاً من الحل لاالمشكلة؟ صورة الوزير المتعجرف حد التقليل من وجع الناس لاتليق بوزير مسئول عن صحة ثلث سكان السودان ، سهل جداً ان (تدوس)كل من يقف فى طريقك بآليات السلطة ولكن من الصعب ان تصطحبه معك بالحكمة والموعظة الحسنة فى مشوار يقنعه بما تفعل ..من المهم جدا ان تثبت للرأى العام انك لاتستغل موقعك من اجل تصفية حسابات تصادر خدمات الصحة وتتجنى على فرص البسطاء فى العلاج المجانى ؟ لم اقتنع بعد ومثلى كثيرين بما يحدث الان فى مستشفى جعفر بن عوف..) هذه رؤية وتساؤلات الاستاذ محمد عبد القادر وهو رجل رقيق الكلمة ليّن الجانب ومهذب العبارة ..فمالذى اوصله لحدة المواجهة؟ ليت البروف يجيب على نفسه..اما الأستاذ ابشر الماحى فقد كتب على زاويته (ملاذات آمنة ) بصحيفة الاهرام اليوم بتاريخ3/3/2013شهادة للتاريخ مشربة بالصدمة وكأنه يقول (وادعناك الله والرسول) (وجدت نفسى هكذا اجلس الى جوار البروفيسور /مامون حميدة وزير الصحة ،المكان الحارة41امبدةالمناسبة إرتحالنا مع معالى د.الخضرلتوثيق حزمة من الإفتتاحات الخدمية،ورايت انها مناسبةجيدة لسؤال سعادة البروف عن واقعة الزيتونة التى خرجت بها كل صحف الخرطوم ،كانت الإجابة صادمة ومفاجئة وهو يسألنى عن تفاصيل الحدث الذى سارت به الركبان ،سردت له الحدث كماتداولته الصحف قال لى:( المستشفيات اصلاً بيرقدوا فيها المرضى ، وليس الأصحاء ..(ثم اتبعها ) بل الناس بموتوا فى المستشفيات ) ومعالى الوزير حميدة يعرف من هو السائل وماهى دوافعه ، بحيث كنت دائماً حريصاً على صورة الرجل وهى اكثر بياضاً ونقاء والصورة التى احتفظ بها للطبيب مامون حميدة تشكلت عبر مسيرة طبية هائلة حافلة بالمكتسبات..و..و..(ويواص استاذ/ابشر)سيدى البروف حميدة:اسمح لى ان انزل من قاطرتك التى تنكت الطريق هنا فى (الحيرة اربعين ) وليست الحارة ولا اعرف ان كنت تعتقد (ان كل صيحة عليك وكل سؤال تجريم وصاحبه بالضرورة مجرم..ياسيدى لك تجربتك ورصيدك ..ولنا اقلامنا وسيوفنا واحلامنا..فعلى الأقل الصورة لم تعد كما كانت ..ونصيحتى لسيادتك التعامل مع الإعلام فانت الآن صيد ثمين ورجل عام ومحط انظار ..فنصاعة صورتك هى رصيد لمجمل تجربة الإسلاميين والتى انا شخصياً أحرص على طهارتها ونظافتها وان سنحت الظروف سانبؤك مالم تستطع عليه صبرا..والسلام ) امران فى غاية الخطورة طرحهما الأستاذ ابشر :اولاهما استخفاف الوزير بالأستاذ وبالمرضى وبالأنسان السودانى ..فهل يظن سيادته ان ابشر لايعرف اين يرقد المرضى؟فاذا كان هذا راي الوزير فيمن يدفعون اموالهم لتمتلئ خزائن الزيتونة فلماذا لايزيل مستشفى الخرطوم ويغلق مستشفى جعفر بن عوف وكافة مستشفياتنا نحن الفقراء؟؟وفى النهاية نحن فى نظره بنرقد المستشفى عشان نموت وظللنا كل هذا العمر نعتقد ان المستشفى دورها العلاج لا المقابر؟؟اما الخطر الأكبر هو تشويه الوزير للأسلام ..وصورة الأسلاميين التى تحتاج الحرص والطهارة ..ولله دركما اخواننا محمد عبدالقادر وابشر الماحى ..وليكن الله فى عوننا وعون السودان..وقدفعل.

وسلام ياااااااااااااوطن


بكرى سوركناب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-15-2013, 01:14 PM   #29 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية بكرى سوركناب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 190
المشاركات: 13,731
Blog Entries: 7
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بكرى سوركناب مشاهدة المشاركة
بروف حميدة يرى:الناس بموتوا فى المستشفيات؟!(1-2)
حيدر احمد خيرالله..

لمّا ظللنا ننعى ممارسات السيد وزير الصحة بولاية الخرطوم وخطورة ماسيوصلنا اليه البروف/مامون حميدة لم يكن لنا من الأمر إلا النذر اليسير من الأمل فى ان يصغى سيادته الى اصوات ترى غير مايرى ..وننطلق معه من باب شراكة الهم الوطنى فكتبنا مثنى وثلاث ورباع والى يومنا هذا..فحسب البعض ان هنالك ثأراً(بايت) ولكن الرجل لم يتعود ان يسمع رأياً آخر..وهذا مادفعنا لأن نعيد المعزوفة ،حتى صارت رأياً عاماً..وبالأمس إنبرى عددٌ من الاقلام الرصينة التى تحسب على منظومة السيد الوزير وجلّهم لاغرض لهم سوى إصلاح ماافسدته سياسات الوزير فهاهو( الاستاذالرائع /محمد عبد القادر فى زاويته المقروءة بالراى العام يقول( عزيزى مامون :بعيداً عن قضية حاجة الزينة ومستشفى جعفر بن عوف..ومعارك الأيلولة وازمات الأكسجين ..الا تعتقد ان الحرب التى تشتعل فى القطاع الصحى تتطلب منك وعياً جديداً ولغة جديدة تضعك جزءاً من الحل لاالمشكلة؟ صورة الوزير المتعجرف حد التقليل من وجع الناس لاتليق بوزير مسئول عن صحة ثلث سكان السودان ، سهل جداً ان (تدوس)كل من يقف فى طريقك بآليات السلطة ولكن من الصعب ان تصطحبه معك بالحكمة والموعظة الحسنة فى مشوار يقنعه بما تفعل ..من المهم جدا ان تثبت للرأى العام انك لاتستغل موقعك من اجل تصفية حسابات تصادر خدمات الصحة وتتجنى على فرص البسطاء فى العلاج المجانى ؟ لم اقتنع بعد ومثلى كثيرين بما يحدث الان فى مستشفى جعفر بن عوف..) هذه رؤية وتساؤلات الاستاذ محمد عبد القادر وهو رجل رقيق الكلمة ليّن الجانب ومهذب العبارة ..فمالذى اوصله لحدة المواجهة؟ ليت البروف يجيب على نفسه..اما الأستاذ ابشر الماحى فقد كتب على زاويته (ملاذات آمنة ) بصحيفة الاهرام اليوم بتاريخ3/3/2013شهادة للتاريخ مشربة بالصدمة وكأنه يقول (وادعناك الله والرسول) (وجدت نفسى هكذا اجلس الى جوار البروفيسور /مامون حميدة وزير الصحة ،المكان الحارة41امبدةالمناسبة إرتحالنا مع معالى د.الخضرلتوثيق حزمة من الإفتتاحات الخدمية،ورايت انها مناسبةجيدة لسؤال سعادة البروف عن واقعة الزيتونة التى خرجت بها كل صحف الخرطوم ،كانت الإجابة صادمة ومفاجئة وهو يسألنى عن تفاصيل الحدث الذى سارت به الركبان ،سردت له الحدث كماتداولته الصحف قال لى:( المستشفيات اصلاً بيرقدوا فيها المرضى ، وليس الأصحاء ..(ثم اتبعها ) بل الناس بموتوا فى المستشفيات ) ومعالى الوزير حميدة يعرف من هو السائل وماهى دوافعه ، بحيث كنت دائماً حريصاً على صورة الرجل وهى اكثر بياضاً ونقاء والصورة التى احتفظ بها للطبيب مامون حميدة تشكلت عبر مسيرة طبية هائلة حافلة بالمكتسبات..و..و..(ويواص استاذ/ابشر)سيدى البروف حميدة:اسمح لى ان انزل من قاطرتك التى تنكت الطريق هنا فى (الحيرة اربعين ) وليست الحارة ولا اعرف ان كنت تعتقد (ان كل صيحة عليك وكل سؤال تجريم وصاحبه بالضرورة مجرم..ياسيدى لك تجربتك ورصيدك ..ولنا اقلامنا وسيوفنا واحلامنا..فعلى الأقل الصورة لم تعد كما كانت ..ونصيحتى لسيادتك التعامل مع الإعلام فانت الآن صيد ثمين ورجل عام ومحط انظار ..فنصاعة صورتك هى رصيد لمجمل تجربة الإسلاميين والتى انا شخصياً أحرص على طهارتها ونظافتها وان سنحت الظروف سانبؤك مالم تستطع عليه صبرا..والسلام ) امران فى غاية الخطورة طرحهما الأستاذ ابشر :اولاهما استخفاف الوزير بالأستاذ وبالمرضى وبالأنسان السودانى ..فهل يظن سيادته ان ابشر لايعرف اين يرقد المرضى؟فاذا كان هذا راي الوزير فيمن يدفعون اموالهم لتمتلئ خزائن الزيتونة فلماذا لايزيل مستشفى الخرطوم ويغلق مستشفى جعفر بن عوف وكافة مستشفياتنا نحن الفقراء؟؟وفى النهاية نحن فى نظره بنرقد المستشفى عشان نموت وظللنا كل هذا العمر نعتقد ان المستشفى دورها العلاج لا المقابر؟؟اما الخطر الأكبر هو تشويه الوزير للأسلام ..وصورة الأسلاميين التى تحتاج الحرص والطهارة ..ولله دركما اخواننا محمد عبدالقادر وابشر الماحى ..وليكن الله فى عوننا وعون السودان..وقدفعل.

وسلام ياااااااااااااوطن
الجزء الثانى من المقال تجدونه على هذا الرابط

بروف /حميدة يرى :ان الناس بموتوا فى المستشفيات (2_2)؟! - صحيفة الراكوبة

بكرى سوركناب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-21-2013, 02:00 PM   #30 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية بكرى سوركناب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 190
المشاركات: 13,731
Blog Entries: 7
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

بلاغات جنائية ضد وزير الصحة الولائي ومطالب برفع الحصانة والإعفاء من منصبه
المجهر

شرعت أسرة المرحومة الحاجة "الزينة"، التي توفيت بعد عملية أجريت لها داخل مستشفى الزيتونة المملوك لوزير الصحة "مأمون حميدة"، شرعت في فتح بلاغات جنائية ضد وزير الصحة ومالك المستشفى الدكتور "مأمون حميدة" والدكتور "كمال أبو سن" استشاري زراعة الكُلى، ومدير مستشفى الزيتونة وآخرين، بتهمة التسبب في وفاة الحاجة "الزينة".
وقال المحامي "معاوية خضر الأمين" الذي يتولى الاتهام في هذه القضية إن أسرة "الزينة" كلفته برفع دعاوى جنائية ضد المذكورين، وأضاف في حديثه لـ (المجهر) إنه سيتقدم بطلب للنائب العام لرفع الحصانة عن وزير الصحة الدكتور "مأمون حميدة" لمقاضاته باعتباره مالك المستشفى. وأضاف "معاوية" إنه سيقدم شكوى لرئاسة الجمهورية لإعفاء "حميدة" من منصبه على خلفية وفاة "الزينة"، بجانب شكوى للمجلس الطبي.

******
المشكلة هل ستستجيب رئاسة الجمهورية والمجلس الطبى لاعفاء مأمون حميدة من منصبه ورفع الحصانة عنه لتقديمه للمحاكمة غايتو نشوف والايام بيناتنا


بكرى سوركناب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-25-2013, 11:06 AM   #31 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية بكرى سوركناب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 190
المشاركات: 13,731
Blog Entries: 7
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

مأمون حميدة يصف الصحفيين بـالجهلاء
الخرطوم

جدد وزير الصحة بولاية الخرطوم برفيسور مأمون حميدة انتقاداته لوسائل الإعلام سيما الصحافة بصورة أعنف من نوعها، ووصف بعض الصحافيين بـ «الجهل المركب» لما سماه البروف نقلهم المغلوط للمعلومات الصحية.
واتهم حميدة بعض الصحافيين بقيادة حملة ضد سياسات وزارته والأطباء، واستنكر حديث بعض الفضائيات عن الأخطاء الطبية وتحديد نسبتها بـ «86%»، فيما تشير إحصائيات منظمة الصحة العالمية إلى أن نسبة الأخطاء الطبية «5%» فقط. وقال حميدة خلال المؤتمر العلمي الثامن عشر لجمعية اختصاصيي العيون إنه تلقى شكاوى من الأطباء مفادها عدم ارتياحهم مما تنشره الصحافة تجاههم، مما ساهم في خلق عدم الثقة بين المواطن والطبيب.
صحيفة الإنتباهة


بكرى سوركناب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-06-2013, 09:45 AM   #32 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية بكرى سوركناب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 190
المشاركات: 13,731
Blog Entries: 7
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

مامون حميدة: متى ترحل؟ ..
بقلم: عميد (م) د.سيد عبد القادر قنات

بسم الله الرحمن الرحيم
العديل راي واللعوج راي والصحافة هي مرآة تعكس آلام وهموم المواطن وتُعري وتكشف للمسئول أماكن الضعف والقصور ، وأخونا د. المُعز حسن بخيت وبعيناء زرقاء اليمامة أدلي بتصريحات كانت في غاية الصدقية والمهنية مُحذّرا الوالي من تعيين بروف مامون وزيرا للصحة لأن أبواب جهنم ستُفتح عليه لأنه يُدرك ما يقول لحظتها ، ولكن تبدل الحال وصار د. المُعز مدافعا مُستميتا عن الوالي ومامون لدرجة أذهلت المراقبين وعلامات إستفهام وهو الناشر للحقيقة عبر الحقيقة.

منذ أن تسنم مامون كرسي وزارة الصحة الولائية لم تخلو صحيفة أو مجلس من توجيه النقد لسياساته التي تشبه البطة العرجاء في مجال الخدمات الصحية والتي لانعلم من أين أتي بها ، بل حتي ماكان موجودا ومُعمّرا ويقوم بتقديم خدمات متميزة أصبح أطلال ولاندري ماهو السبب.
كل يوم تشرق فيه الشمس قرارات جديدة وللأسف كلها تصب في زيادة مُعاناة المرضي ، بل حتي إحتفالات إعادة الإفتتاحات لم تأتي بجديد يُذكر غير الكلادن والسيراميك ، وتلك المستشفيات التي قالوا إنها تُضاهي مشافي أوروبا صارت معبرا للتحويل وزيادة مُعاناة المرضي.
من سبقوك في هذه المناصب كانت وطنيتهم لايُشك فيها إطلاقا، وتجردهم وإخلاصهم من أجل المواطن والإرتقاء بالخدمات كان شمس لا تغيب، كانت العمليات القيصرية ، وعلاج الأطفال أقل من خمسة سنوات ، وعلاج الطواريء ، وعلاج الملاريا ، والترحيل بالإسعاف الإتحادي ، وغسيل وزراعة الكلي ، كلها كانت دون إستثناء مجانا إضافة إلي دعم العلاج بالخارج وتوفير الأجهزة والمعدات الطبية لمعظم مستشفيات السودان ، وكذلك زيادة عدد البعثات الداخلية للنواب للتخصص في المجلس القومي السوداني حتي وصل العدد إلي أكثر من 3000 ألف مبعوث، ولكن هي الساسة أبعدتهم وجئت أنت مبعوثا إلهيا متكئا علي خلفية أنك زاهد في المنصب ولكن دعم السيد الرئيس هو سندك و الكل يعلم من هو الزاهد في المنصب ورفضه له ، وأنت أولهم.

نسألك مباشرة وأنت كل صباح جديد وتصريح جديد، لك مجلس إستشاري وإن كان بعض أعضائه لم يُستشاروا في أمر إختيارهم، فهل تجتمع بهم لإصدار التوصيات؟ أم أنها سياستكم ووجهة نظركم والتي فيها تضارب وتقاطع المصالح لأنك أكبر مستثمر للصحة تعليما وخدمة في السودان الفضل؟
تحدثت بالأمس عن بعض الإٍسعافات وأنها غير مطابقة للمواصفات، طيب الحل في نظرك شنو؟ إنت لا تطقع لا تجيب الحجار ، لا ترحم لا تخلي رحمة ربنا تجي؟ ياخي منظمات طوعية جابت إسعافات أو عربات وإنت قلت إنها لاتصلح لنقل الحيوانات، طيب إنت ليك أكتر من سنة أها الجديد العملتو شنو؟ بس نقد وصرف كلام؟ ماهي حلولك؟ كمال عبد القادرأصدر أوامر بمجانية ترحيل الإسعاف الإتحادي، أها إنت خيرك للمريض شنو؟ ثم تتحدث عن الأدوية المغشوشة! يا بروف الدواء معروف له طرق للإستيراد والتسجيل، أها إنت هل قمت بتفعيل القوانين؟ هل حاكمتم من إستورد أو قام بتوزيع أدوية مغشوشة أو منتهية الصلاحية؟ ألم تتحدث بعض الصحف عن أن هنالك مؤسسات علاجية خاصة وأثناء التفتيش وجدت بها أدوية منتهية الصلاحية؟ هل تم عقابها؟ هل تملك الشجاعة لتذكرها؟ الدواء المغشوش أو المنتهي الصلاحية هي مسئوليتك وأرواح المرضي مُعلقة علي عُنقك في ذلك اليوم ، فأين المفر؟ هل ستجد الوالي لحظتها لأنك خط أحمر؟ هل سيقف معكم السيد الرئيس لأنه سندكم؟ هل سيدافع عنكم الناطق الرسمي و أبواب جهنم قد فُتحت والجحيم قد سُعِّرت ولكن كل المرضي وأطفال أبنعوف وباكتيرا النساء والتوليد بالخرطوم وأقسام المخ والأعصاب والمشرحة ومن ولدت في الشارع ومن إلتهب في الأنف والحنجرة ومن فقد الجرعة في الذرة سيكونون خصما لك أمام الواحد الأحد، إنها أمانة ويوم القيامة خزي وندامة. أنت تتحدث عن الأدوية المغشوشة، ولكن لماذا إنهارت وآلت للسقوط مستشفي أمبدة النموذجي؟ أليس هذا غشا أنت مسئول عنه؟ ثم ألا تعتقد أن ترويج فكرة لا تصب في صالح المواطن هو نوع من أنواع الغش والتحايل علي المسئول الأكبر؟ إن حديث الأرقام هو الفيصل وأنت وزيرا لصحة الخرطوم نقول لك إن كشف الحساب وجرد المتاع هو من يقنع مُقدم ومُتلقي الخدمة ولهذا نسألك ونتمني أن تكون عندك المصداقية والجرأة لأنك عالم والعلماء ورثة الأنبياء علما بأنهم لم يورثوهم مالا أوجاها أو سلطة ، بل ورثوهم العلم الذي يُنتفع به: كم عدد الإسعافات العاملة بوزارة الصحة ولاية الخرطوم وكيفية توزيعها علي مستشفيات الولاية والأطراف وهل هي مُطابقة للمواصفات العالمية؟ما هو دوركم في محاربة إستيراد مُحسنات الخبز المُسرطنة وصبغة الشعر والأصباغ والكريمات وكثير من مُستحضرات التجميل والأجهزة الطبية المُستعملة؟ثم نُضيف كما قال أخونا رضا باعو : أن مامون حميدة وزير إنصرافي ، وبحسب علمي فإنه يتحدث ويصدر قرارات لا تصب في مصلحة المواطن بل كلها إنصرافية عن مسئوليته الأساسية وهي الخدمات الصحية لمواطني ولاية الخرطوم . نقول لك إن المواطنين سيدخنوا ويسعطوا ويشربوا التمبارة لإنها غذاء في بعض مناطق السودان، ولكن أنت مسئوليتكم هي توفير خدمات صحية متكاملة كما ونوعا ، زمانا ومكانا ومجانا للطواريء، فإن كانت تلك المسئولية أكبر من إمكانياتكم ، أو شعرتم بأنها تتضارب مع مصالحكم الدنيوية ، فإنه أكرم لكم أن ترحلوا اليوم قبل أن تُشيعكم لعنات ونظرات المرضي وأسرهم، فالمريض يحتاج لجرعة دواء وغسلة كلي وعملية تربنه مُستعجلة وولادة طبيعية أو قيصرية وإسعاف لترحيله وإنقاذه وسريربالمستشفي ولو دبل وللتحصين ، وفوق ذلك الرعاية الصحية الأولية التي بشرتم بها للأطراف أو السنتر.

ختاما وأنت مُقدم برنامج تلفزيوني نعتقد أنه دعاية لك ولمؤسساتك أكثر من تثقيف صحي مُقارنة مع برنامج بروف عمر محمودخالد، ومع ذلك لماذا لا تستضيف من يُخالفونك الرأي لتعرية وكشف سوء سياستك الصحية من وجهة نظرهم ، فإختلاف الرأي لايفسد للود قضية.
كسرةأخيرة: هيثرو أخبارو إتعرفت، أها الأكاديمي الخيري من يملكه وأين سيرته الذاتية؟ متي يكون لكم مستشفي جامعي تعليمي خاص ووقف إستغلال إمكانيات ومقدرات الشعب السوداني، ألا تبقر؟ فقط أنظر جنوب الخرطوم لتري صرحا تعليميا هو المستشفي الجامعي للكلية الوطنية لمن عاهدوا الله والوطن ولا يخافون في الحق لومة لائم ويدركون بحسهم الوطني وتجردهم أن تضارب المصالح آفة ومرض عضال.
يديكم دوام الصحة وتمام العافية والشكر علي العافية


بكرى سوركناب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-29-2013, 08:06 PM   #33 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية بكرى سوركناب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 190
المشاركات: 13,731
Blog Entries: 7
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

الصحة : اكبر معاقل الجشع!!
حيدر احمد خيرالله

بالامس عندما اصدر المجلس الطبي قراره القاضي بشطب د. كمال ابوسن ، وغرامة مستشفى الزيتونة خمسة الاف جنيه ، عجبنا من الامر في هذا البلد البئيس روح المرحومة الحاجة الزينة تساوى خمسة الاف جنيه سودانى او خمسة مليون ..
واليوم نمثل امام محكمة الخرطوم شمال فى قضية بروف /حميدة ضد جريدة الجريدة مطالبا بمبلغ 500مليون جنيه تعويضا لسمعته واذا اضفنا عدد القضايا التى يطالب فيها سعادة الوزير تعويضا لسمعته نجدها تبلغ ثلاثة مليارات ونصف من الجنيهات فى ثلاثة بلاغات ..بمعنى آ خر سمعة د.مامون حميدة تساوى 700مرة روح والدتنا المرحومة الزينة.. هل تخيلتم مستوى تفكير السيد الوزير الذى يرى ان سمعته اهم من ارواح مواطنيه الذين يموتون فى مستشفاه فخيم المبانى ..عديم المعانى ..وان كل 700روح تساوى تعويض بلاغ اشانة سمعه واحد..
ويحتدم الصراع بين وزارة الصحة الولائية والاتحادية حول ايلولة مراكز الكلى ..وتاتى الانباء بان الصحة الولائية استلمت من المالية ميزانية مراكز الكلى منذ 15يوم ولم تسلم العمال مستحقاتهم وحجزت الاموال مطالبة باستلامها كاملة بمافيها زراعة الكلى ..ووصف العاملون تصرف وزارة الصحة الولائية بالمعيق والمهدد لحياة وارواح المرضى بالمراكز..وهنا نسال الوزير ماهى المصالح الباطنة حول الضغط على ميزانية زراعة الكلى ؟والاتوجد مراكز زراعة كلى خارج ولاية الخرطوم ؟ فباي حق يريد حميدة التغول على الميزانية كاملة ؟وسؤال من الحواشى هل قرار المجلس الطبي بايقاف الزيتونة عن زراعة الكلى يشمل ايضا مستوصفات الوزير الاخرى مثل يستبشرون؟ ام ان الايقاف يقتصر على الزيتونة فيتم الالتفاف بالاسم الاخر وكانك يابوزيد ماغزيت..ليس هذا فحسب بل ان هذا الاصرار على استلام ميزانية زراعة الكلى يجعلنا ننظر للامر بعين ملأى بالريبة وتخلو من البراءة تماما ..وتخلو من حسن القصد ..كذلك..خاصة وان المركز القومى لزراعة الكلى حدد هذه العملية بثمانية عشر مليونا ومثل مستشفى الوزير يريد اضعاف هذا الرقم للزراعه هذا طبعا بعد الرجوع الى دفتر (فقه اتصرفوا) لوجود مدخل للزيتونة جديد او اللجوء الى حيل اخرى لدخول المستشفى الوزاري الى ملاعب زراعة الكلى..
ويواصل الاخ الوزير من الاحاديث التى تدخله مداخل الطفل المعجزة وهو يتحدث للاهرام اليوم بانه قد تم تجنيده للحركة الاسلامية وهو فى الحادية عشرة من عمره ودخل السوق وهو فى الثانية عشرة ..مسكين البروف لم يقل لنا متى قرا معالم فى الطريق وادبيات الاخوان المسلمين ..ولكنه فعلا كان سباقا هذا البروف ..فلقد ادرك باكرا ان لافرق بين التجنيد للحركة ودخول السوق ..فما اكدته الايام ان القضية كلها سوق..يحكمها منطق السوق الذى لايعرف الا ..يفتح الله ويستر الله..فمنطقك يابروف بحجز ميزانية الكلى تقابلها .يفتح الله..وبقاؤك فى الوزارة برغم قرار المجلس الطبي ..ورغم حكم المحكمة التى اثبتت بيع الكلى فى زيتونتك.. يماثلها يفتح الله .. ومنع مستشفاك من زراعة الكلى ..وتظل على راس الوزارة وزيرا ..تجعلنا نهتف للبروف..يفتح الله ..ويفتح الله..ويفتح الله..فاما ان يغادرنا سيادة الوزيرغير ماسوف عليه ..مشكور سعيه .. او دعونا نبحث لماذا الصحة : اكبر معاقل الجشع؟؟ وسلام ياااوطن
سلام يا..
هاجم السيد/ الطيب مصطفى د. اليسع عبدالقادر ود.الامام اللذان اشيع اعتداؤهما على البروف حميدة..الملاحظ فى خاتمة المقال بررالطيب مصطفى هجومه ماسحا حبات العرق المتصبب كيما تسقط نقاطا كالسم على الاسهم ..وسلام يا..


بكرى سوركناب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-29-2013, 08:13 PM   #34 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية بكرى سوركناب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 190
المشاركات: 13,731
Blog Entries: 7
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

نفاقٌ يثير الغثيان
د.المأمون أبوسن
طبيب سوداني

(The only thing worse than a liar is a liar that’s also a hypocrite)
Tennessee Williams
(الشيء الوحيد الأسوأ من الكذّاب هو الكذّاب المنافق)
تينيسي وليمز

لا أدري من هو د. صلاح محمد إبراهيم هذا فهو أسم ثلاثي شائع ولكن من المقال يستشف أنه في الغالب إداري أو موظف إنقاذي. لا يهم كثيراً فرائحة النفاق المثيرة للغثيان و التي تفوح من المقال تشف عن الغرض من كتابته وهوية كاتبه فما من عاقل و لا منصف يمكنه الدفاع عن د. مأمون محمد علي حميدة رجل الأعمال المستثمر في القطاع الصحي الخاص و الذي قفز بالزانة منذ إستيلاء الرأسمالية الطفيلية الإسلاموية على السلطة عنوة و إغتصاباً في يونيو المشئوم 1989م.
مأمون حميدة، العضو الملتزم بالجماعة الإسلامية قام بإستغلال دينونة الدولة و أجهزتها لزمرتهم المغتَصِبة و في إطار التمكين و الرزق ‘الحلال’ الذي غيضه الله لهم طفق يبني إمبراطوريته الطبية، كليات طب و أسنان و غيرهما، مستشفى يستبشرون و الزيتونة و غيرهما، مستفيداً من يد مطلوقة و إمتيازات مفتوحة من النظام الإنقلابي، أراضي حيثما شاء، إمتيازات مالية كما يشتهي، حق أستيراد مفتوح للأجهزة الطبية دون جمارك و دون رقيب بلا شك، فالدولة دولتهم و ‘الزارعنا غير الله اليجي يقلعنا’.
قام بالإستيلاء و السرقة الدنيئة لبرنامج د. عمر محمود خالد التلفزيوني الناجح “صحة وعافية” و تبديل إسمه لبرنامج “صحتك” ليصبح بوقاً دعائياً لأمبراطورية مأمون حميدة الطبية و ليس لمناقشة صحة المواطن ضارباً بعرض الحائط كل القيم الأخلاقية و الأعراف الطبية المنصوص عليها في قوانين المجلس الطبي السوداني التي تحرم الدعاية للعيادات الخاصة بل و تحدد أبعاد اللافتة التي تحمل إسم الطبيب الموضوعة على مدخل عيادته.
قام بتدمير مباشر لكليات طب و أسنان و صيدلة الخرطوم عندما كان مديراً لجامعة الخرطوم 1992-1994م بالتعريب و خفض الميزانيات و القبول الخاص و التهجير الغير مباشر لأفضل أساتذتها لتتوسع كلياته الخاصة ‘الغير مُعَرّبة ‘ بغرض جعل كلياته هي الأفضل في البلاد!. ثم جاءت الطامة الكبرى بتعيين العُصبة إياه وزيراً لصحة الولاية ليصبح حاميها حراميها بالقانون لتنطلق يده أكثر و أكثر في تركيز دعائم إمبراطوريته الطبية، فبدأ في تدمير مستشفيات الدولة المملوكة للشعب السوداني كمستشفى الخرطوم و مستشفى النهر ‘العيون’ و مستشفى الأطفال ‘جعفر إبن عوف’ لتخلو الساحة له لتتوسع إستثماراته الخاصة بعد وأد القطاع الطبي العام.
و لكن في دولة مختلة كهذه يصبح كل شئٍ ممكناً في سبيل مكافأة العضوية الإسلامية و رفعهم أعلى عليين. كل شئٍ ممكن في دولة الكهنوت الطفيلية حيث يصبح كل من هو ليس ‘بكوز’ مواطناً من الدرجة الثانية. في أي دولة سوية لا يمكن تجاوز القانون و منح الإمتيازات المطلقة لجماعة بعينها لتتطاول في البنيان لا لشئ سوى لولائها العقائدي للنظام، يحدث هذا فقط في دولة الأخوان/الكيزان البائسة، دولة المشروع الحضاري و الإنقاذ!
الدفاع عن مأمون حميدة و سياسته التدميرية لمستشفيات الدولة لتتمدد مستشفياته الخاصة لملأ الفراغ الناتج يبدو شاذاً، و لا يكون مفهوماً إلا بفهم المنطلق الذي يكتب منه أمثال د. صلاح محمد إبراهيم و الذين يمثلون الطبقة الطفيلية المتدثرة برداء الإسلام زيفاً و التي جعلت من السودان ضيعة خاصة تفعل فيها ما تشاء دون وازع و لا ضمير.
دخل كاتب المقال في تفاصيل كثيرة مملة عن قرار المجلس الطبي المعيب بزعمه و التي تتعلق بمستشفى الزيتونة عقب وفاة المريضة الزينة و التي أصبحت قضية رأي عام. كاتب المقال يذرف الدمع السخين ألماً على قرار المجلس الطبي آنف الذكر، فهل تراه تباكى على مستشفى الخرطوم و بلدوزرات ‘الإنقاذ’ تهدم المباني التاريخية للمستشفي و التي عالجت الملايين منذ إنشائه في الخمسينيات؟ المستشفي الذي خرّج أجيالاً من الأطباء السودانيين من بينهم الهدّام مأمون حميدة! هل تباكى على مستشفى جعفر إبن عوف ‘الحكومي’؟ هل تباكى على مستشفى النهر ‘العيون’؟ بل هل ذرف دمعة واحدة على مستوي الطب و التطبيب في السودان بعد 24 عاماً من حكم الإنقاذ البائس؟
هذه الطبقة السرطانية الكيزانية ‘ناس دنيا’ حتى النخاع، خلاصة همهم هو المال الذي لا ينضب و السلطة التي لا تزول و هو شئ يثير الإشمئزاز عندما نتذكر من دروس التاريخ خوف أمراء المؤمنين الأوائل من الحكم و الثراء لأنهما موضع سؤال يوم الحساب و نقارن بين هذا النهج و نهج الكيزان أدعياء الدين و التدين الذين أزكمت رائحة فسادهم و سوءتهم البلاد وهم يضللون الناس كل يوم بتشدقهم بالدين و الشريعة و قال الله و قال الرسول.
خلاصة القول أن د.مأمون حميدة الرأسمالي صاحب هذه الصحائف السوداء الذي جمع بين كونه رجل أعمال و كونه وزيراً في ذات مجال إستثماراته من المستحيل أن يكون منصفاً و أن يكون قيّماً على المال العام و صحة المواطن البسيط الذي لا يملك غير مستشفيات الدولة التي يهدمها د.مأمون حميدة بديلاً، و شخص هذه سيرته يصبح الدفاع عنه و تملقه و إظهاره بمظهر الصالحين أمرأً مثيرأً للغثيان


بكرى سوركناب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-07-2013, 03:48 PM   #35 (permalink)
:: كـاتب نشــط ::
 
الصورة الرمزية بكرى سوركناب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 190
المشاركات: 13,731
Blog Entries: 7
افتراضي رد: مامون حميدة وتدمير الصحة

معتصم طه يشهد على نجار الصحة!
حيدر احمد خيرالله …….

عندما طرقنا على هذه الصحيفة موضوع السيد وزير الصحة الولائى وهو يُعمِل معاول الهدم فى قطاعنا الصحي تفكيكاً وتجفيفاً وهدماً ، كنا على يقين ان هذه المعركة ليست بالامر الهيِّن .. لذلك مضينا بالكتابة بشكل شبه يومى عن المؤامرة .. وتواصلت بالوقفات الاحتجاجية ، ومذكرات الاختصاصيين .. وانضم لفيف من نبلاء الكتابة مناهضين قرارات الوزير الذى لجأ لسباب الصحفيين ، وارهابهم بالمحاكم والمطالبة بالتعويضات المليارية لسمعة هى فى الأصل موغلة فى الوحل .. واحتمى باشقائه للكتابة عن عبقريته وتضحياته المدعاة .. وهو كما كتب عنه احد آل بيت الحركة الاسلامية والمؤتمر الوطنى الاستاذ / معتصم طه محمد احمد فى صحيفة اخبار اليوم الغراء على صفحته اليوم الثامن وفى قراءته عن الوزير المعجزة يقول المعتصم ( د. مامون حميدة الطبيب والوزير ورجل الاعمال .. هل هي دماء فى ثوب الولاية الناصع البياض) ويواصل بوجع بائن ( مامون حميدة فى عهده تم تسليمه مستشفيات الخرطوم الكبرى وفعل بها مافعله النجار بالخشب ) ونضيف اخر مافعله ( القبض على مدير مستشفى بحري بقرار قضائى لمديونية شركة بلغت 250مليون جنيه .. والوزارة تركت مديرها يدفع ثمن مشكلة لايد له فيها ..
والولاية باعت مستشفى شرق النيل ولم تفكر فى سداد مديونية الشركات التى اضطرت للجوء للقضاء .. انها احدى وسائل نجار الصحة التكبيل بالديون والتفكيك بالمديونيات بديلا عن الهدم ..) ويمضي استاذ معتصم فى قراءته الدامعة وهو يشرح مواقف الوزير ( مضى الرجل وبعد ادائه القسم فى إنفاذ المهمة التى اوكلت اليه وفى عهده وهى المستشفيات الحكومية الخرطوم والشعب والجنوبي وامدرمان وبحري لإدارته ففعل بها الافاعيل .. نقل معظمها للاطراف بحجة نقل الخدمة لتلك البقاع مستغلا كل الصلاحيات الممنوحة له ،
حتى مستشفى الاطفال المسمى باسم جعفر بن عوف اقال اسم مؤسسه ولم يأبه لصيحات الاستنكار واعتصامات الاطباء وادخل اللودر والبوكلن لساحات قسم النساء والتوليد بالخرطوم واحالها الى ركام .. وهناك قصة جديرة بالمتابعة.. اذ انه اغلق استثمارا ناجحا بمستشفى الخرطوم الجنوبي ، كانت تديره باجعفر ، بحجة ان عليهم متاخرات ايجار ، فاذا اخضعنا الامر افتراضا الى قاعدة تجارية نجد ان إغلاق هذا المشفى الخاص يلتقي مع الزيتونة فى ان كليهما للاستثمار ، فاغلاق الاول سيتم لصالح الثانى وفق خيارات متعددة .. واغلاقه ساهم فى ضياع اموال كثيرة كانت ستاتى لصالح المستشفيات التى آلت للولاية وكلف حميدة بتطويرها..ويتساء ل المعتصم طه :( واول القرارات التي اتخذها حميدة بعد تعيينه باسبوع انه وجه بايقاف منح تراخيص الصيدليات والمراكز والمؤسسات العلاجية الخاصة .. والاسئلة التى نود طرحها هل اكتفت الولاية من المستشفيات العامة حتى تضيق الخناق على الخاصة؟)
هذا ماحدث بعد اسبوع من تعيينه وزيرا ، اما ماحدث قبل اسبوع فيحكيه معتصم( اصدرت احدى لجان تفتيش المؤسسات الخاصة قرارا بتغريم مستشفاه مبلغا من المال لانها وجدت به ادوية منتهية الصلاحية فهل انتصر الوزير لنفسه؟) سؤال لن يجد له معتصم طه اجابة حتى يوم الدين .. فعلى التحقيق البروف لن ينتصر لاهل السودان .. من واقع تجارب معه ومصالح .. اما الكارثة فهو محاولات الوالي ان يلقمنا حجرا بانه عند تعيينه لحميدة يقول انه استشار الرئيس والفريق فقيري .. ونحن نعلم ان النبوة ختمت .. فالرئيس وفقيري هاهم يقراون ان مستشفاه ضبطت وهى تستعمل ادوية منتهية الصلاحية .. وبعد ان عين وزيرا اثبتت المحكمة ان الزيتونة تبيع الكلى .. ومنعها المجلس الطبي من زراعة الكلى .. وغُرِمت خمسة ملايين فى قضية المرحومة الزينة.. وشطب جراحها كمال ابوسن ..فلماذا يقبلون بوزير هذه منجزات مستشفاه؟ اذا عذرنا السيد الوالي لشبهة المصالح فلماذا لايتدخل الرئيس؟
استاذ معتصم ها انت منهم وانت شاهد شهادة لا غرض فيها الا الحق ووجه الشعب ومرضاة الرب .. فماذا هم فاعلون ؟؟ وسلام ياااااوطن ..
سلام يا

(الشرطة تحذر من انتشار تماسيح بالنيل) .. دعك صاحبي عينيه بكلتا يديه وسعل سعالا جافاً وهو يقول : الناس ديل ماعندهم شغلة .. المشكلة مافي تماسيح النيل .. المشكلة فى تماسيح السوق ، وتماسيح الحكومة ، وتماسيح رفع الدعم .. تمساح يبلعهم كلهم .. وواصل السعال .. كنا نجلس ساعتها قرب النيل … جلس معنا تمساح نيلى شرب قهوة .. واصر على ان يدفع حسابنا .. وسلام يا..
الجريدة


بكرى سوركناب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة




الساعة الآن 09:30 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.1
new notificatio by 9adq_ala7sas

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67